القائمة الرئيسية

الصفحات

✉️ آخر الأخبار

تركيا تتصدر الدول الأكثر أماناً للسياحة في العالم

تركيا تتصدر الدول الأكثر أماناً للسياحة في العالم

صحيفة ديلي اكسبريس البريطانية تضع تركيا بين الدول الآمنة للسياحة، بسبب خلوها من فايروس كورونا المنتشر في العالم.

فيروس كورونا في تركيا، السياحة في تركيا في زمن كورونا، أماكن سياحية لا يصل إليها كورونا.
بلدان آمنة للسياحة.


تصريحات نقلاً عن الرئاسة التركية :

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أنّ بلاده اتخذت كافة التدابير اللازمة من أجل الوقاية من فيروس كورونا.


وأشار أردوغان إلى الحساسية التي توليها حكومته في قضايا الصحة، مبينا أنّ توقيف الرحلات الجوية والسكك الحديدية مع إيران تأتي نتيجة لهذه التدابير.


وحذر الرئيس من أنّ وصول الفيروس إلى تركيا قد يتسبب بوصول الأوضاع لمستويات خطيرة.وشدّد على أنهم سيلتزمون بكافة التدابير التي تتخذها وزارة الصحة التركية دون أي تردد أو تساهل.



مخاطر تحيط بالعاصمة أنقرة:

أفادت مصادر بهيئة الطيران المدني التركية أنه تم تحويل مسار طائرة تابعة للخطوط الجوية التركية قادمة من إيران إلى أنقرة بدلاً من إسطنبول بناء على تعليمات من وزارة الصحة إثر الاشتباه في إصابة بعض الركاب بفيروس كورونا المستجد.


كورونا في تركيا، كورونا في انقرة، أخبار كورونا في انقرة، مناطق انتشار كورونا في انقرة، وفيات كورونا في انقرة.
تفشي كورونا في انقرة.



والطائرة تقل مواطنين أتراك تم إجلاؤهم من إيران بناء على رغبتهم بسبب تفشي فيروس كورونا. كما تقل 132 مسافرًا، بينهم 17 شخصًا يشتبه في إصابتهم بالفيروس.


وأجرت فرق طبية تركية فحوصات أولية على المسافرين بإشراف مسؤولين من وزارة الصحة.وجرى الإشتباه بوضع 17 مسافرًا بسبب ارتفاع حرارتهم فوق المعدل الطبيعي.


وسيتم إرسال الركاب وطاقم الطائرة إلى مستشفى "طاهر براق" حيث سيبقون هناك تحت المراقبة لمدة أسبوعين للتأكد من عدم إصابة أي منهم بالفيروس.


وكانت المستشفى قد جهزت قبل ذلك من أجل المواطنين الأتراك اللذين تم إجلاؤهم من الصين.

بين النفي والتأكيد :

نفى وزيرالصحة التركي هذه الإشاعات وإليكم بأهم التصريحات التي أدلى بها خلال المؤتمر الصحفي :

♦️ لم يكن في الطائرة القادمة أي إيراني وإنما 132 مواطن تركي.


♦️ الطائرة لم تأتي بشكل مفاجئ وإنما كانت تقوم بإخلاء المواطنين الأتراك من إيران ونحن من خطط لذلك.


♦️ عندما كانت الطائرة في طريق العودة بعض المواطنين الأتراك ذكروا أنهم زاروا مدينتي قم ومشهد وهناك مواطن كان لديه سعال.


♦️ سبب توجيه الطائرة إلى أنقرة هو أن مشافي أنقرة كان لديها تجربة سابقة في الحجر الصحي عندما أحضرنا مواطنينا من الصين.


♦️ لن نتردد في إحضار مواطنينا الأتراك في إيران في حال طلبوا ذلك وقمنا بوضع منع مؤقت لمواطنينا الراغبين بالذهاب إلى إيران.


♦️ منذ مدة قصيرة كان هناك طائرة طلبت الهبوط في تركيا وعلى متنها مصاب بالفايروس ونحن لم نعطها الإذن بالهبوط.


♦️ من بين 132 مواطن لم نرصد إرتفاع للحرارة إلى هذه اللحظة وهم تحت الحجر الصحي وفي هذا المساء ستخرج نتائج التحاليل الأولية ل 132 مواطن.


♦️ على الرغم من تفشي فايروس كورونا في العديد من دول العالم لم نرصد أي إصابة بالفايروس في تركيا.



كورونا حول العالم :

إيطاليا.. وفاة الحالة الرابعة وإغلاق إقليمين بسبب كورونا.

"كورونا" يعبر القارات.

الصين: ارتفاع عدد وفيات "كورونا" إلى أكثر من 2444.

كورونا.. ارتفاع عدد حالات الإصابة في إيطاليا إلى أكثر من 150.

ما حقيقة تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا في العراق؟

الرئيس الصيني: أزمة فيروس كورونا في الصين ما زالت خطيرة ومعقدة.

رقم مخيف.. إصابات "كورونا" قد تتجاوز 40.000 شخص.. وخبراء يدعون إلى اتخاذ "إجراءات صارمة" تقيد تحركات الناس.

أصيب بفيروس كورونا خلال 15 ثانية من وقوفه بجانب مصابة.

حالة وبائية معقدة :

وفي الصين حيث منشأ كورونا، أعلنت السلطات الصحية اليوم الاثنين تسجيل 150 حالة وفاة جديدة جراء الإصابة بفيروس كورونا حتى نهاية يوم أمس الأحد، مما يرفع إجمالي الوفيات بالفيروس في البلاد إلى 2592 شخصا.


وأمس الأحد أعلنت الصين رصد 648 حالة جديدة، وهو أعلى من اليوم السابق، لكنها أوضحت أنها سجلت 18 حالة فقط خارج إقليم هوبي موطن الفيروس، وذلك في أدنى عدد خارج الإقليم منذ بدأت السلطات إعلان البيانات قبل شهر.


ونقل التلفزيون الرسمي عن الرئيس الصيني شي جين بينغ قوله أمس إن الإجراءات التي اتخذتها الصين للتعامل مع انتشار الفيروس ثبتت فعاليتها، لكنه أوضح أن المعركة لا تزال في مرحلة حرجة.


وأوضح الرئيس الصيني أنه "في الوقت الراهن لا تزال الحالة الوبائية شديدة ومعقدة، وأعمال الوقاية والسيطرة في أصعب مراحلها".


وحث التلفزيون الرسمي الأحد السكان على تجنب الإطمئنان الزائد بشأن انحسار الفيروس، وحذر من وجود تجمعات في أماكن عامة ومواقع سياحية دون ارتداء الكمامات الواقية.



تأهب كوري :

وقد رفعت سلطات كوريا الجنوبية مستوى التأهب للأمراض المعدية إلى الدرجة القصوى للمرة الأولى منذ عام 2009، في حين قفز عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا إلى 763 حالة، وارتفع عدد حالات الوفاة إلى 7.


وفي اليابان حيث تواجه الحكومة تساؤلات متزايدة بشأن ما إذا كانت تتخذ إجراءات كافية لمواجهة الفيروس، أكدت السلطات وصول عدد الإصابات إلى 773 شخصا بحلول مساء الأحد كان معظمهم ضمن ركاب السفينة السياحية دايموند برنسيس التي خضعت لحجر صحي قرب طوكيو، وتوفي راكب ياباني ثالث في الثمانينيات من العمر أمس.


وقالت السلطات البريطانية إن الفحوص أثبتت إصابة أربعة مسافرين بالفيروس بعد إجلائهم من السفينة.


وفي إسرائيل، أعلنت السلطات الأحد تسجيل ثاني إصابة بفيروس كورونا لدى إسرائيلي كان على متن سفينة دايموند برنسيس التي فرضت عليها السلطات اليابانية حجراً صحياً، قبل إعادته إلى بلاده.


وأعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية أنها أمرت نحو 200 تلميذ بملازمة منازلهم لمدة 14 يوما بعدما تبين أنهم كانوا على تواصل مباشر مع سياح كوريين جنوبيين ثبتت إصابتهم بالفيروس.



تصاعد القلق العالمي من انتشار فيروس كورونا :

حيث أعلنت منظمة الصحة العالمية الأحد أن عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المتحور الجديد "كوفيد19" في العالم هو 78 ألفا و811 حالة. 


ونقلت وكالة بلومبيرغ للأنباء عن المنظمة قولها إن عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في الصين يبلغ 77 ألفا و42 حالة إصابة مؤكدة. 


وأضافت المنظمة أنه لم تبلغ أي دولة جديدة من دول العالم عن إصابات بالفيروس بين مواطنيها خلال الـ24 ساعة الماضية.


وذكرت المنظمة أول أمس السبت أنها تشعر بقلق لرصد حالات إصابة ليست على صلة واضحة في الصين.


وقد أعلنت الدول المجاورة لإيران إغلاق الحدود وحظر على السفر منها وإليها عقب تزايد عدد الوفيات والإصابات جراء فيروس كورونا الجديد في الأيام القليلة الماضية، وأعلنت وزارة الصحة الأردنية اليوم منع القادمين من كوريا الجنوبية وإيران من دخول البلاد كإجراء احترازي لمنع تفشي كورونا في ظل ارتفاع عدد المصابين به في البلدين.


وفرضت كل من السعودية والكويت والعراق وتركيا وأفغانستان قيودا على السفر إلى إيران، في حين حثت عمان مواطنيها اليوم على الابتعاد عن البلدان التي تسجل مستويات إصابة مرتفعة، وقالت إنها ستفرض حجرا صحيا على الوافدين من تلك الدول.


وتشترك كل من أفغانستان وباكستان مع إيران بحدود طويلة يسهل اختراقها، وغالبا ما يستخدمها المهربون والمتاجرون بالبشر، كما يعيش ملايين اللاجئين الأفغان في إيران، مما يثير مخاوف من أن الفيروس يمكن أن ينتشر بسهولة عبر الحدود.


كما قررت أرمينيا الجارة الشمالية لإيران إغلاق حدودها معها لمدة أسبوعين، وتعليق حركة النقل الجوي بين البلدين.


وجاءت هذه الإجراءات من الدول المجاورة لإيران عقب تسجيل ثماني حالات وفاة و43 إصابة بفيروس كورونا في البلاد، وتركزت حالات الإصابة في مدينة قم الواقعة على بعد 120 كيلومترا جنوبي طهران.


وقال وزير الصحة سعيد نمكي إن الفيروس جاء إلى قم عن طريق تاجر توفي به دأب على السفر بشكل متكرر إلى الصين.


وقد سجل لبنان يوم الجمعة الماضي أول إصابة بالفيروس لسيدة لبنانية قدمت من زيارة إلى قم، وتأتي مخاوف دول جوار إيران من كون الأخيرة سجلت أكبر عدد وفيات بسبب الداء في العالم خارج الصين.


وفي أوروبا، زادت المخاوف تجاه تطورات فيروس كورونا في إيطاليا، إذ سجلت البلاد الأحد ثالث حالة وفاة، وسجلت السلطات منذ الجمعة أكثر من 150 حالة إصابة بكورونا في منطقة لومبارديا (شمال)، ونتيجة للانتشار السريع للفيروس فرضت روما حجرا صحيا على 11 بلدة لتصبح أول بلد أوروبي يقوم بذلك.


وأمرت السلطات بإغلاق مدارس وجامعات وإلغاء ثلاث مباريات بالدوري الممتاز لكرة القدم في لومبارديا وفينيتو، حيث ظهر عدد كبير من حالات الإصابة، والمنطقتان تساهمان بنحو 30% من الناتج الإجمالي المحلي للبلاد.


وأعلنت السلطات النمساوية مساء الأحد استئناف حركة السكك الحديدية على خط رئيسي من إيطاليا إلى النمسا، وذلك بعد أن ثبت أن نتائج تحاليل اثنين من الركاب المصابين بأعراض فيروس كورونا جاءت سلبية.


وقال الاتحاد الأوروبي إنه يثق في السلطات الإيطالية، وأوضح مفوض الشؤون الاقتصادية بالاتحاد باولو جنتيلوني للصحفيين "نشارك (الإيطاليين) القلق من تفش محتمل (لكن) ليست هناك حاجة للذعر".


حل يلوح في الأفق :

منقول عن Moe Ghassan Joudeh

بعد وصول السّيد كورونا إلى أوروبا وارتفاع عدد المصابين به في ألمانيا إلى قرابة الثمانين إصابة، ستين منها في ولاية شمال الراين، هناك حالة من الذعر والنشر لمعلومات ليست كلها دقيقة أو مفيدة في هكذا سيناريوهات. هذه الثرثرة هي مجموعة نقاط قدّ تهم المقيمين في ألمانيا اليوم أو المهتمين بشكل عام بأمر الفايروس.


كي ألخّص الأمر، أرسلت منظمة الصحة العالمية إلى الصين وفداً من كبار الإختصاصيين بعلم الفايروسات في عالمنا، الوفد مؤلف من ٢٥ طبيباً وعالماً كان منهم عدد من الأطباء الألمان من معهد "روبرت كوخ".


 وذلك لكي يطلّعوا بشكل مباشر على الوضع العام وليستطيعوا تقديم صورة واضحة عن كيفية الإستعداد والتعامل مع الفايروس في العالم على أن يقوموا لاحقاً بتعميم التدابير عبر الأمم المتحدة لجميع دول العالم.


اليوم قام هؤلاء الخبراء بتقديم التقرير النهائي المفصّل حيال الأمر، سأرفقه لكم كملف "بي دي إف"، ولكن سأحاول أيضاً أن ألخص لكم ما هو برأيي أهم ما جاء فيه من إحصائيات وأرقام قد توضح طبيعة المرض والفايروس.


كورونا وطرق الوقاية منه :

أولاً: عند حصول جائحة من الإصابات، فإن نسبة ٨٥٪ منها يكون بسبب عدوى داخل الإسرة أو من إتصال وثيق مع الشخص المصاب، بمعنى: لا يُعدّ إنتقال العدوى عبر الهواء الطلق على مسافات طويلة أحد الأسباب الرئيسية للإنتشار.


التقديرات أن نسبة الإصابة من الفيروس عبر الهواء الطلق تقلّ عن خمسة بالمئة. ولكن خطر الإنتقال عبر الأسطح المكشوفة واللمس المباشر يبقى كبيراً بدون تحديد نسبة واضحة لصعوبة تقدير مقدرة الفايروس على الإستمرار بالبقاء على الأسطح بعد.


ثانياً: للكادر الطبي: رغم أن المراحل المبكرة شهدت عدداً كبيراً من الإصابات للعاملين في المجال الطبي نتيجة التعامل مع المصابين بشكل مباشر، تبيّن أن نسبة المصابين الجدد من الكوادر الطبية قدّ انحسّر بشكل كبير جداً بعد الإستعدادات والتدابير اللازمة التي عممتها الصين على العاملين في المراكز والمشافي الطبية، وهي الأقنعة الواقية مع النظارات والكفوف وتغطية الجسم كاملاً بزيّ ما.


ثالثاً: خمسة بالمئة فقط من الإصابات احتاجت الى اجهزة تنفّس صناعي، ١٥٪ فقط احتاجت إلى امدادات اوكسجين، ولكن لبضعة أيام فقط، هؤلاء اللذين احتاجوا الى مساعدة في التنفس، الخمسة والخمسة عشر بالمئة، قُدرت فترة المرض لديهم من ٣ إلى خمسة اسابيع.


أما البقية من ٨٥ بالمئة من المصابين فكانت الأعراض غير متضمنة مشاكل في التنفّس وقدّرت فترة المرض لديهم من إسبوع إلى إثنين.


رابعاً: توصّلت الصين مؤخراً لتقنيات قادرة على إنتاج قرابة المليون ونصف اختبار فيروس كورونا في الإسبوع الواحد، أي للكشف عن الإصابة. ويستغرق الإختبار ساعات قليلة حتى الوصول الى النتيجة. هذا كان عائقاً كبيراً في الحرب ضد الفيروس في بدايته. اليوم تقدم الصين للعالم بشكل عام هذه التقنية للمساعدة في الكشف عن الفيروس.


خامساً: لا يمكن أن تكون مُصاباً بالفيروس بدون أعراض. قد تكون الأيام الأولى بأعراض طفيفة ولكن ستبدأ بالظهور بشكل أوضح عاجلاً أم آجلاً. نسبة الأشخاص الذين حملوا الفيروس بدون الشعور به نادرة.



أعراض كورونا ونسبة ظهور الأعراض على المصابين:

الحمى (88٪).

السعال الجاف (68٪).

الإرهاق (38٪).

إخماد البلغم عند السعال (33٪).

ضيق التنفس (18٪).

التهاب الحلق (14٪).

الصداع (14٪).

ألم العضلات (14٪).

قشعريرة (11٪).

الغثيان والقيء (5 ٪).

احتقان الأنف (5 ٪).

الإسهال (4 ٪).


سادساً: أظهر تحقيق لـ 44،672 شخصًا تم تشخيصهم في الصين من خلال وفد الإختصاصيين إياه، أن معدل الوفيات بلغ 3.4٪. علماً أن هذه النسبة ترتبط بشكل واضح بـ العمر والأمراض السابقة والجنس، ولا سيما استجابة نظام المناعة للجسم.


تخص هذه النسب الوفيات في الصين بحلول 17 فبراير، وفي المستقبل يمكن أن يكون الأمر مختلفًا في أماكن أخرى من العالم. (في الغالب أقل، أو أصغر).



نسبة وفيات كورونا بحسب الفئة العمرية :

بين سنة و10 سنين:
نسبة الإصابة أقل من 1 بالمئة.
نسبة الوفيات بين المصابين 0% (حتى اليوم).

بين 10 و20 سنة:
نسبة الإصابة 1 بالمئة، نسبة الوفاة بين المصابين ٠.٢٪ .

بين 20 و30 سنة:
 نسبة الإصابة ٨٪، نسبة الوفاة بين المصابين ٠.٢٪ .

 بين ثلاثين واربعين سنة:
نسبة الإصابة ١٧٪، نسبة الوفاة بين المصابين ٠.٢٪ .

بين أربعين وخمسين سنة:
نسبة الإصابة ١٩٪، نسبة الوفاة بين المصابين: ٠.٤٪ .

بين خمسين وستين سنة:
نسبة الإصابات ٢٢٪، نسبة الوفاة بين المصابين ١,٣٪ .

بين ستين وسبعين سنة:
نسبة الإصابة ١٨٪ نسبة الوفاة بين المصابين: ٣,٦٪ .

بين سبعين وثمانين سنة:
نسبة الإصابة ٨٪، نسبة الوفاة بين المصابين: ٨٪ .



نسبة الوفيات بفايرس كورونا بحسب الجنس :

للرجل بشكل عام: ٤.٥٪ .
للسيدات: ٢,٧٪ .

ملاحظة هامة :

من غير الصحيح أن فيروس كورونا أقل خطورة من الأنفلونزا، كون نسبة الوفاة به، رغم صغرها، لا تزال تفوق نسبة الوفاة بالإنفلونزا.

الوقاية من كورونا :

- من المهم جداً الإهتمام بنظافتك الشخصية بشكل عام، ومحاولة غسل الأيدي بالصابون بشكل متكرر خلال اليوم وأكثر بكثير من العادة، عليك أن تكون حريصا على غسل اليدين بصبر وبطء ومراعاة المناطق بين الأصابع وتحت الأظافر.


- من المهم أيضأً تعويد نفسك على عدم لمس الوجه بيديك.


- حافظ على مسافة بينك وبين الآخرين في الشارع، الباص، القطار. متر أو مترين إن أمكن.


- القناع الواقي قد يقي من إنتشار رزاز السعال والعطاس، ولكن من الأفضل تأمينه للمصابين وليس للخائفين من الإصابة.


-أن ترتدي القناع الواقي بشكل متكرر دون تبديله قد يعرّضك للأذى أكثر منه للحماية لأن قماش القناع يصبح مع الوقت رطباً جذّاباً للباكتيريا.


- في حال شعورك بوعكة صحّية فليس عليك الخوف فوراً، يترافق إنتشار فايروس كورونا اليوم مع إنتشار آخر لفيروس الأنفلونزا المعروف والذي ينتشر في العالم في هذا الوقت كل عام.


 في الغالب، وبحسب المنطق، فإن احتمال أن تكون مصاباً بنزلة برد أكبر بكثير من الكورونا، هذا عدا إن كان هناك علاقة تربطك بمن هو مصاب، أو مرتبط بمن هو مصاب.


بكل الأحوال: المهم أن تحمي الآخرين حولك مع نفسك، وذلك عبر عزل ورعاية نفسك بشكل جيّد خاصة من خلال شرب كميات زائدة عن حاجتك من السوائل. من الجيد بشكل عام الإكثار من الماء حتى بدون إصابة.


- وفي حال تطوّر الأمر إلى حمى مع سعال جاف وأعراض شبيهة بما ذكرته في الأعلى، فيجب إبلاغ المكاتب الرسمية المسؤولة عن الصحة للقيام بالفحص والتشخيص.


- أيضاً المهم تعليم والبدء بنشر ما يسمى إتيكيت العطس والسعال، وهو أن تقوم بوضع منديل على وجهك لدى السعال والعطس، وفي حال عدم وجود منديل، فيجب العطس في عكسك بدلاً من باطن اليد.


ودمتم سالمين.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات