القائمة الرئيسية

الصفحات

✉️ آخر الأخبار

تركي يتخلص من أمه بطريقة وحشية في مدينة أضنة

تركي يتخلص من أمه  بطريقة وحشية في مدينة أضنة

تناقلت وسائل إعلام تركية خبر صادم، حيث أقدم مواطن تركي على التخلص من والدته بطريقة وحشية في مدينة أضنة بسبب "المخدرات".

قتل الام، قتل امه، مدمن يقتل امه، مدمن قام بقتل امه، قتل امه بسبب المخدرات
مدمن مخدرات يقوم بقتل امه في مدينة اضنة

مكان وقوع الحادثة:

استفاقت مدينة أضنة على جريمة قتل وحشية راح ضحيتها أم حنونة، قتلت على يد ولدها مدمن المخدرات بطريقة وحشية ولم يكن ذنبها الا تنبيهه بمخاطر وأضرار المخدرات ومحاولة إبعاده عن هذه الآفة الشنيعة.


إقرأ أيضاً : تركي يقتل جاره السوري بسبب الضجيج في أضنة.


ونقلت وسائل إعلام محلية أن الجريمة وقعت في مدينة أضنة بمحافظة يوراير بحي صلاح الدين الايوبي والشارع ذو الرقم 3810. حيث كثرت في الآونة الأخيرة جرائم القتل في مدينة أضنة بشكل كبير، وغالب الأسباب تكون إما لأشياء تافهة أو بسبب "إدمان المخدرات".


 تسلسل وقوع الحادثة:

حسب رواية الأخ الكبير لمدمن المخدرات، أن أخاه القاتل الذي يدعي "ارول-ج"، والذي يبلغ من العمر 33 عام. مبلغاً مالياً من والدته والتي رفضت تلبية طلبه، وحصل جدال بينهما وتطور بشكل كبير، لذا قام الأخ الأكبر بنقل والدته لمكان آمن بعيداً عن أخيه المدمن.


لكن الأم عادت في اليوم التالي إلى المنزل ولم ترضى أن تترك ولدها يعاني في ذرات المخدرات، وبدوره عاد ابنها المدمن لإجراء جدال معها وعلا صوتهما حتى أتى الجيران وقاموا بتهدئة النقاش وحماية الام.


إقرأ أيضاً : تركي يحرق زوجته وابنته في ديار بكر.


وعندما حل المساء قامت الام باستدعاء الفرق الطبية بزعم أن ابنها يعاني من آلام في الأسنان بسبب تناوله لجرعة زائدة من المسكنات، فقاموا بأخذه ليخضع للعلاج، وعند عودة مدمن المخدرات من المشفى عادت الخلافات لتنشب من جديد بينهما، وعاود الجيران إصلاح الأمور مرة أخرى.

تفاصيل وقوع الحادثة:

عندما حل الصباح قام المدمن بالذهاب إلى بيت أخته وطلب مبلغاً من المال، ولكنها لاحظت أنه ليس على ما يرام وتبدو عليه آثار مريبة وتصرفاته ليست طبيعية.

إقرأ أيضاً : مدمن مخدرات اختار الحرق لينهي حياة والدته وطفلتيه.


فقامت بإخبار أخيها الأكبر بما جرى وطلبت منه الذهاب للتحقق من والدتها، وهنا كانت الكارثة حيث أن الام الحنون كانت جثة هامدة على الفراش تسيل منها الدماء في كل الأرجاء. انصدم الشاب من هول المشهد وقام مباشرة باستدعاء الفرق الطبية والشرطة آملاً أن لا يفقدوا والدتهم.


ولكن مع الأسف كان الأوان قد فات، وبين الكشف الأولي على الجثة أنها ماتت بفعل ضربات قوية على الرأس وكدمات في الجسد. بعدها تم تسليم المشتبه به إلى الجهات المعنية لبدء التحقيق معه، ونقلت الجثة إلى المشرحة لمعرفة سبب الوفاة.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات