القائمة الرئيسية

الصفحات

✉️ آخر الأخبار

ملاسنة تتحول لشجار وسقوط العديد من القتلى في مدينة اورفة

ملاسنة تتحول لشجار وسقوط العديد من القتلى في مدينة اورفا

تلاسنت مجموعتين من الاتراك في مدينة شانلي اورفة، مما أدى لنشوب شجار فيما بينهم استعملت فيه الأسلحة الآلية والبنادق الرشاشة، ونتج عن الملاسنة سقوط عدد من القتلى.

متداول| مشادة كلامية تتطور وتخلف قتلى وجرحى في إحدى الولايات التركية

تفاصيل الخبر :

قُتل مواطن تركي وأُصيب 13 آخرون، في شجار مسلح شهدته مدينة شانلي أورفةوقال الإعلام التركي الرسمي إن ملاسنة كلامية نشبت لسبب مجهول حتى اللحظة بين مجموعتين من الأتراك، في قضاء فيرانشهير في مدينة اورفة.


تحول الملاسنة إلى شجار :

وأضاف أن الملاسنة تحولت إلى شجار استُخدمت خلاله الأسلحة، وأسفر عن إصابة 14 شخصاً بجروح مختلفة.


ونقلت فرق الإسعاف المصابين إلى المستشفى لتلقي العلاج، حيث فارق أحدهم الحياة متأثراً بإصابته الحرجة بدورها اتخذت فرق الشرطة التدابير الأمنية اللازمة في موقع الشجار ومحيط المستشفى، وشرعت بالتحقيق للكشف عن ملابسات القضية.


إقرأ أيضاً : 

 قتل زوجته بسكين المطبخ وقطع أوصالها في ديار بكر

في حادثة مؤلمة، مسن يقوم بقتل زوجته باستخدام سكين المطبخ ويقطع أوصالها في مدينة ديار بكر.

العجوز القاتل، القاتل المسن، قتل بسكين المطبخ، قتل بدم بارد.
قام بقتل زوجته بواسطة سكين المطبخ وانتظرها لتموت.

تفاصيل الحادثة:

بحسب ما تناقلته وسائل الإعلام أقدم مسن تركي على قتل زوجته بواسطة سكين المطبخ، مسدداً عدد كبير من الطعنات في جسدها بلا رحمة أو شفقة في مدينة ديار بكر جنوبي تركيا.


وحسب ما ذكرت المواقع التركية، فإن المسن القاتل "حسيب-أ" والذي يبلغ من العمر 65 عاماً، قد تشاجر مع زوجته "معتبر" البالغة من العمر 49 عام لأسباب غير معروفة.


إقرأ أيضاً : مدمن مخدرات اختار الحرق لينهي حياة والدته وطفلتيه.


وسرعان ما اتسعت رقعة الشجار بينهما وبدأ التعدي بالضرب والشتائم، ولكن كل هذا لم يطفئ غضب وحقد العجوز المسن، فقام بإحضار سكين المطبخ وطعنها عشرين طعنة في جميع أنحاء جسدها مما أدى لتمزيقها وموتها بعد دقائق مريرة.


وبدوره قام القاتل المسن بالاتصال بالشرطة بعد تأكده من موتها، وأخبرهم أنه قام بقتل زوجته وقام بإعطائهم عنوان المنزل وعلى الفور وصلت قوات الشرطة وفرق الإسعاف والإنقاذ، إلا أن حقد وبشاعة العجوز القاتل حالت دون إنقاذها.


إقرأ أيضاً : شاب يحاول التخلص من زوجته وابنته بالحرق في ديار بكر.


 لأن دمها كان يملأ أرجاء الغرفة وكانت قد لفظت آخر أنفاسها وهي تحدق بذلك الوجه العفن، وتم نقل الجثة إلى برادات المستشفى للكشف عليها، وألقي القبض على القاتل لينال جزاء ما اقترفت يداه.



هل اعجبك الموضوع :

تعليقات