القائمة الرئيسية

الصفحات

✉️ آخر الأخبار

مقتل الشاب السوري علي العساني على يد الشرطة التركية

مقتل الشاب السوري علي العساني على يد الشرطة التركية

في حادثة هزت تركيا، مقتل شاب سوري يدعى علي العساني على يد أحد عناصر الشرطة التركية.

مقتل شاب سوري في أضنة، قضية قتل الشاب السوري في أضنة.
قتل الشاب السوري علي العساني في اضنة.

تصريح الشرطي الذي قام بإطلاق النار على علي العساني :

أعمل كضابط شرطة في مديرية "فرع الأمن العام"، في الأمس عند الساعة 10:30 صباحًا، كنت مع ضباط شرطة آخرين، وقمنا بإنشاء نقطة تفتيش عند تقاطع شارع اوباليير/(في أضنة).


 رأيت الشخص الذي" توفي"( ايّ الشاب السوري علي العساني)، وهو يأتي إلينا برفقة شخص آخر، وكانوا متوترين فأمسكت بالشخص الذي كان بجانب الشاب المتوفى، ثم فر علي العساني.


سلمت الشخص الآخر لأصدقائي، وبدأت بالركض خلف الشاب علي العساني، وكان معي صديقي (عنصر بوليس İ.K.)، أطلقت تحذيرات لعلي عدة مرات للتوقف ولم يستجب لي.


ومن ثم دخل في الشوارع الجانبية، أخرجت مسدسي، ووضعت الرصاصة فيه واستمريت بالركض خلفه وملاحقته، كما قلت الشوارع الجانبية والازقة هذه أماكن  يعيش فيها الأشخاص ذوي سوابق واشكالات، أخذتُ مسدسي لأحمي نفسي ولأشعر بالآمان.


إقرأ أيضاً : سوري في الريحانية يقتل حماته ويشيد بناء فوقها.


الشارع الذي دخلت به كان مزدحمًا  لم أرى الشاب علي العساني وكان انتباهي لبقية الناس والأشخاص في ذات الشارع، كان هناك صوت كصوت انفجار إطار سيارة في تلك اللحظة، ربما اعتقد علي العساني أنني كنت أطلق النار.


لذا شعر بالذعر في تلك اللحظة، وبدأ بالرجوع نحوي، تعثرت لأنني كنت أرتدي قفازات وكنت متعب فسقطت على الأرض وأثناء سقوطي أطلق مسدسي النار.


 أنا "بالتأكيد" لم أوجه مسدسي نحو علي، أنا فقط حاولت الإمساك به كانت المسافة بيننا وبين الشخص المتوفى حوالي 30 مترًا،  ثم سقط الصبي على الأرض وذهبت على الفور إليه واتصلت برقم 112 من جهاز اللاسلكي المحمول.


أنا لا أعرف الشخص الذي مات وكنت أرغب في التدخل معتقدًا أنه قد يكون شخصًا مشبوهًا، بالتأكيد لم يكن لدي أي نية للقتل.


إقرأ أيضاً : شاب يحاول التخلص من زوجته وابنته بالحرق في ديار بكر.


كما اسلفت؛ لتأمين نفسي أخرجتُ مسدسي واردت التخويف وتوقيف الصبي، في الحقيقة كنت أريد اطلاق النار في  الهواء، ولأول مرة يحدث هذا  في حياتي المهنية منذ 26 سنة.


أرفض اقوال الشهود كلها، لم اطلق النار على الفور باتجاه الطفل.
(اعترافات عنصر البوليس F.K  قاتل الطفل السوري في ولاية أضنة التركية).
            .CUMHURİYRT GAZETESİ :  المصدر

الشرطي التركي الذي قام بقتل الشاب السوري، علي العساني، الشاب السوري علي العساني.
اسعاف الشاب السوري علي العساني.

تصريح
 والد الشاب الذي تم إطلاق النار عليه من قبل الشرطة :

موجهاً رسالة للجميع، والد الشاب السوري علي العساني يتحدث لـ”وكالة أنباء تركيا”، أكد عدنان الحمدان العساني (60 عاما)، والد الشاب الذي راح ضحية إطلاق النار عليه في ولاية أضنا جنوبي تركيا، أن الحادثة هي “خطأ وحصل، ولا نريد أن تخلق هذه الحادثة فتنة بين السوريين والأتراك”.


كلام العساني جاء في حديث خاص لـ”وكالة أنباء تركيا” تحدث فيها عن تفاصيل ما جرى مع ابنه علي العساني، والذي لقي حتفه جراء إطلاق النار عليه من قبل أحد عناصر الأمن التركي في ولاية أضنة.


وقال العساني إن “ابني كان ذاهبا برفقة أصدقائه، وعندما قبض عليه أفراد الشرطة طلبوا منه بطاقته الشخصية، لكن ابني حاول الرجوع للوراء خطوتين وكان ينوي الفرار منهم خوفا من تغريمه بمخالفة بسبب عدم التقيد بحظر التجول المفروض”.


إقرأ أيضاً : ثلاثة شبان يفقدون حياتهم على سواحل بورصة بظروف غامضة.


وأضاف العساني نقلا عن أصدقاء ابنه الذين كانوا برفقته، أن “ابني عندما شاهد أحد عناصر الأمن يرفع في وجهه السلاح توقف وقال للشرطي: إنني لا أملك بطاقة شخصية، فرد الشرطي عليه قائلا إما أن تعطيني بطاقتك الشخصية أو أطلق عليك النار، فرد ابني لا يوجد معي بطاقة، وما كان من الشرطي إلا وأن قام بإطلاق النار على صدر ابني ليرديه قتيلا”.


وفي رد على سؤال حول من زاره وتواصل من المسؤولين الأتراك قال العساني، إن “وزير الداخلية سليمان صويلو، تواصل معنا أمس الإثنين، لزيارتنا وتقديم التعازي، إضافة لوالي أضنة، إضافة لاتصال من والي أنقرة”.


إقرأ أيضاً : تركي يتخلص من أمه  بطريقة وحشية في مدينة أضنة.


وأضاف العساني أن “صويلو قدم لنا الاعتذار على ما حصل وأن السلطات التركية لا تقبل بهذا الأمر”، وأضاف أن “وزير الداخلية قال لي: مصابنا ومصابكم واحد، وأكد أن كل شخص سيأخذ حقه”.


ووجه العساني في ختام حديثه رسالة للسوريين والأتراك قائلا “إننا يد واحدة والدماء لن تتحول إلى مياه فيما بيننا، وما حصل هو خطأ ومرتكبه تم فصله من وظيفته وتوقيفه، والمسؤولين هم من يتابعون الأمر، ولا نريد أن تكون تلك الحادثة مدخلا لإثارة الفتن”.



تصريح لمصدر قضائي في قضية مقتل الشاب السوري علي العساني :

وفي وقت سابق اليوم، قال مصدر قضائي، إن قاضي التحقيق في ولاية أضنة جنوبي تركيا، أمر بتوقيف الشرطي الذي تسبب أمس بقتل الشاب السوري علي العساني،   وأوضح المصدر في حديث مع “وكالة أنباء تركيا” أنه “فعلا تم توقيف الشرطي بناء على أمر من قاضي التحقيق”، مشيرا إلى أن “التحقيقات مستمرة بشكل كثيف بالحادثة الأليمة”.


وأمس الإثنين، تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي نبأ مقتل شاب سوري يدعى علي العساني (19 عاما)، قالوا إنه جراء إطلاق النار عليه من قبل أحد أفراد جهاز الأمن التركي في الولاية، مطالبين بمحاسبة المسؤول.



بيان لولاية أضنة حول قضية مقتل الشاب السوري علي العساني :

وأصدرت ولاية أضنة بيانا حول الحادثة جاء فيه، أن “شابا سوريا أصيب بالخطأ بعيار ناري، إثر إطلاق نار تحذيري بعد هروبه وعدم امتثاله لطلب الوقوف من قبل الشرطة”، مشيرة إلى أن ” الشاب فقد حياته بعد محاولات إنقاذه في المستشفى الذي نُقل إليه”.


وأضاف البيان أنه “تم توقيف عنصر الشرطة، الذي أطلق النار، مؤقتاً عن العمل، وأن التحقيقات القضائية والإدارية جارية في الحادثة من أجل الوصول لتفاصيل أوفى عن تلك الحادثة”.



توضيح اللجنة السورية التركية المشتركة حول حادثة مقتل الشاب السوري علي العساني :

وأمس أيضا، أصدرت “اللجنة السورية التركية المشتركة” توضيحا حول مقتل الشاب، جاء فيه أن “اللجنة السورية التركية المشتركة قامت بالاتصال مع المسؤولين في وزارة الداخلية للوقوف على تفاصيل الحادث المؤلم الذي جرى في ولاية أضنة وأسفر عن مقتل الشاب علي العساني”.


وتابعت أن “المسؤولين في وزارة الداخلية أكدوا أن الحادثة تمت وفق اتباع إجراءات التفتيش ودون علم مسبق بهوية أو جنسية الشاب، حيث طلبت الشرطة من الشاب التوقف والامتثال لأوامر التفتيش، لكنه لم يمتثل بعد الطلب منه عدة مرات، فقامت بإطلاق رصاصة تحذيرية، لكن الشاب لم يتوقف، فتم إطلاق النار عليه بشكل مباشر”.


إقرأ أيضاً :مدمن مخدرات اختار الحرق لينهي حياة والدته وطفلتيه.


وأضافت أن “وزارة الداخلية في أنقرة أكدت متابعة الموضوع بشكل مباشر، وقدّمت التعازي لأهل الفقيد، وأكدت على متابعة التحقيق والإجراءات اللازمة لمعرفة ملابسات الحادث، كما زار والي أضنة العائلة لتقديم العزاء”.


وأشارت إلى أن “رئيس الائتلاف الوطني السوري أنس العبدة، تواصل مع عائلة الفقيد وقدّم لهم واجب العزاء، ونحن بدورنا في اللجنة المشتركة نتقدم بأحر التعازي لعائلة الفقيد سائلين المولى له الرحمة والغفران ولعائلته الصبر والسلوان”.

علي العساني، مقتل علي العساني، ماذا حدث في قضية علي العساني.
علي العساني.



هل اعجبك الموضوع :

تعليقات