القائمة الرئيسية

الصفحات

✉️ آخر الأخبار

يوم عرفة 2021| دعاء يوم عرفة وفضل صومه

يوم عرفة 2021| دعاء يوم عرفة وفضل صومه

يعد يوم عرفة من الأيام القليلة التي خصها الله جل جلاله وسماها وأقسم بها لما فيه من خير وفضل وبركة.حيث يبحث المسلمون عن موعد عيد الاضحى. لمعرفة دعاء يوم عرفة 2021


يوم عرفة 2021، فضل يوم عرفة، دعاء يوم عرفه، ثواب يوم عرفة، واجبات يوم عرفة، صيام يوم عرفة، مستحبات يوم عرفة.


موعد يوم عرفة 2021.

متى يبدأ يوم عرفة ومتى ينتهي؟

يبدأ يوم عرفة 2021.

من المساء:
الأحد,  يوليو.
حتى المساء:
الاثنين, 19 يوليو.

متى تكون وقفة يوم عرفة 2021.

ووفقاً لذلك تكون وقفة يوم عرفة يوم الاثنين 19 تموز/ يوليو، ويعتمد الوقت الفعلي على رؤية هلال شهر ذي الحجة لعام 1442 هـ، وهو الشهر الثاني عشر والأخير من التقويم الهجري.


توقيت عيد الأضحى 2021.

 فإنه بحسب الحسابات الفلكية فإن أول أيام عيد الأضحى 2021 يوم الثلاثاء 20 يوليو يوم العاشر من ذي الحجة، فيما أن ثاني أيام عيد الأضحى يوم الاربعاء والموافق 11 ذي الحجة الهجري، وثالث أيام عيد الأضحى في الثاني والعشرين من يوليو 2021 والموافق 12 من ذي الحجة، أما آخر أيام عيد الأضحى فسيكون في الثالث والعشرين من يوليو 2021 والموافق 13 من ذي الحجة لعام 1442 هجرياً.


فضل يوم عرفة.

ذكرت العديد من النصوص الدينية والأحاديث فضل وعظمة يوم عرفة، حيث جاء في حديث للرسول عليه الصلاة والسلام : «صيام يوم عرفة أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله والسنة التي بعده»،


وأنه لا يجوز للحاج أن يصوم يوم عرفة لأن النبي كان مفطرًا حينما وقف في يوم عرفة، وقد جاء في الحديث: «نهى رسول الله عن صوم يوم عرفة بعرفة».


يوم عرفة هو اليوم الذي تمم فيه الله جل جلاله الدين وأكمل النعمة، حيث جاء في قول عمر بن الخطاب رضي الله عنه وأرضاه لرجل غير مسلم عند سؤاله له عن آية في القرآن لو نزلت على قومه لاتخذوا يوم نزولها عيداً لهم،


 فقال له سيدنا عمر (وَأَيُّ آيَةٍ؟ قالَ: {الْيَومَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ، وَأَتْمَمْتُ علَيْكُم نِعْمَتِي، وَرَضِيتُ لَكُمُ الإسْلَامَ دِينًا}، فَقالَ عُمَرُ: إنِّي لأَعْلَمُ اليومَ الذي نَزَلَتْ فِيهِ، وَالْمَكانَ الذي نَزَلَتْ فِيهِ، نَزَلَتْ علَى رَسولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ بعَرَفَاتٍ في يَومِ جُمُعَةٍ).


كما أنه اليوم الذي يكفر صيامه سنتين من الذنوب كما جاء في الحديث الشريف عندما سئل الرسول صلى الله عليه وسلم عن صيام يوم عرفة: (يُكَفِّرُ السَّنَةَ المَاضِيَةَ وَالْبَاقِيَةَ).


وتكفير السنة القادمة مع عدم وقوع الذنوب فيها بعد؛ معناه توفيق الله جل جلاله للعبد بإبعاده عن الذُنوب، وإن حصل الذنب وفّقه الله -تعالى- لأعمالٍ تُكفّره.


وهو اليوم الذي يؤدي فيه الحاج ركن الحج الأعظم وهو الوقوف بعرفة، قال النبي -عليه الصلاة والسلام-: (الحجُّ عرفةُ).


اليوم الذي يعتق الله -تعالى- عباده من النار، قال النبي -عليه الصلاة والسلام-: (ما مِن يَومٍ أَكْثَرَ مِن أَنْ يُعْتِقَ اللَّهُ فيه عَبْدًا مِنَ النَّارِ، مِن يَومِ عَرَفَةَ)؛فيغفر الله -تعالى- فيه لجميع المُسلمين؛ مما يزيد من غضب إبليس.


اليوم الذي يُباهي الله -تعالى- بعباده الملائكة، قال النبي -عليه الصلاة والسلام-: (ما مِن يَومٍ أَكْثَرَ مِن أَنْ يُعْتِقَ اللَّهُ فيه عَبْدًا مِنَ النَّارِ، مِن يَومِ عَرَفَةَ، وإنَّه لَيَدْنُو، ثُمَّ يُبَاهِي بهِمِ المَلَائِكَةَ، فيَقولُ: ما أَرَادَ هَؤُلَاءِ؟).


فيبدأها الإنسان بالإستغفار، والقيام بأعمال الخير سواءً كانت قولاً أو فعلاً، والقيام بأعمال القلوب؛ كحُبّ الله -تعالى- والخُشوع والخُضوع له، ومن أفضل الأعمال ما كان بين المُسلم وربه، فقد جاء عن ابن تيمية قوله: إنّ أعمال القلب أفضل من أعمال الجوارح؛ لما فيها من إخلاص، واستشعار القلب لها.



دعاء يوم عرفة.

 يُستحبّ الدُّعاء يوم عرفة؛ فهو اليوم الذي يسنّ فيه الإكثار من الدُعاء، وإظهار الحاجة لله -تعالى-؛ فمن آداب الدُعاء كما جاء عن الإمام الغزاليّ: اختيار الأزمنة الشريفة كيوم عرفة، إذ إنّه من أوقات الاستجابة، كما أنّ ثوابه أعظم، قال النبيّ -عليه الصلاة والسلام-: (خيرُ الدُّعاءِ دعاءُ يومِ عرفةَ)، كما يُستحبّ الثناء على الله -عزّ وجلّ- قبل الدُّعاء.وهو عامّ لجميع الناس، سواءً أكان حاجّاً أو غير حاجّ.

 وقت الدعاء في يوم عرفة.

يبدأ الدعاء يوم عرفة بعد زوال الشمس؛ أي بعد أداء الحجاج لصلاتي الظهر والعصر، جمعاً وقصراً وقت الظهر، بأذانٍ واحدٍ وإقامتين، فيتوجه الحجاج إلى عرفة، ويتقرّبون من الله -سُبحانه- بالدُّعاء، والذِكْر، والتلبية، والدُّعاء بعد حَمْد الله، والصلاة على النبيّ محمّد -صلّى الله عليه وسلّم-، ويستمرّ الحجّاج على ذلك الحال إلى غروب الشّمس.

سبب تسمية يوم عرفة بهذا الاسم.

وردت العديد من الأقوال في بيان سبب تسمية يوم عرفة بهذا الاسم؛ فقيل لأنّ الوقوف في عرفة يكون فيه، وقيل لأن إبراهيم -عليه السلام- عَلِمَ في ذلك اليوم أنّ رؤيته حقٌّ، إذ كان قد رأى في منامه ليلة التروية أنّه يذبح ابنه إسماعيل -عليه الصلاة والسلام-، وقد تروّى بالحكم إن كان من الله أم لا، ثمّ عَلِم أنّه من الله -سُبحانه- في الليلة التالية،


وقيل إنّه سُمّي بذلك من العَرْفِ؛ أيّ الطِّيبُ، وقيل لأنّ العباد يعترفون فيه بما فعلوه من ذنوبٍ، وقال النّسفي إنّه سُميّ بيوم عرفة لأنّ لقاء آدم بحوّاء كان في ذلك اليوم عند جبل عرفات، إذ كانا قد افترقا بعد هبوطهما من الجنّة، وقبل إنّه سُميّ بيوم عرفة؛ لعلوّ العباد فيه على الجبل، إذ كانت العرب تُطلِق على ما علا عن الأرض عرفة.

فضائل يوم عرفة المندرجة في فضل عشر ذي الحجة.

أقسم الله -تعالى- بها بقوله: (وَالْفَجْرِ * وَلَيَالٍ عَشْرٍ)؛مما يُلفت انتباه الإنسان إلى فضل المقسوم به، وجاءت كلمة الليالي بصيغة النكرة؛ للزيّادة في تعظيمها. أفضل أيّام الدُنيّا، قال النبي -عليه الصلاة والسلام-: (أفضلُ أيامِ الدنيا أيامُ العشْرِ).


العمل فيها كالجهاد في سبيل الله -تعالى-، قال النبي -صلى الله عليه وسلّم-: (ما مِن أيَّامٍ العملُ الصَّالحُ فيها أحبُّ إلى اللَّهِ من هذِهِ الأيَّام يعني أيَّامَ العشرِ ، قالوا : يا رسولَ اللَّهِ ، ولا الجِهادُ في سبيلِ اللَّهِ ؟ قالَ : ولا الجِهادُ في سبيلِ اللَّهِ ، إلَّا رَجلٌ خرجَ بنفسِهِ ومالِهِ ، فلم يرجِعْ من ذلِكَ بشيءٍ)،


فالعمل فيها أفضل من جهاد النفس والمال، وأفضل من الجهاد بهما والعودة بهما أو بأحدهما، ولم يحدّد النبي -عليه الصلاة والسلام- عملاً مُعيّناً، إنّما عمّم بكل ما يُسمى عملاً صالحاً.


المراجع:
موضوع.
ويكيبيديا.
إسلام ويب.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات